الرئيسية | صحة و بيئة | لسعة عقرب تودي بحياة طفلة صغيرة ببني شكدال

لسعة عقرب تودي بحياة طفلة صغيرة ببني شكدال

رغم إعلان الوزير الوردي الوردي الحرب على الفساد بالقطاع الصحي المغربي، لازال مواطن اقليم الفقيه بن صالح يموت بلسعات العقارب ، حيث توفيت ليلة  الأربعاء 14/05/2014 بالمستشفى الجهوي ببني ملال طفلة تبلغ من العمر 14 سنة بعد تعرضها للسعة عقرب.

الطفلة تنحدر من دوار أولاد علي الدهيرات، فقد تم نقلها على وجه السرعة الى المركز الإستشفائي القروي لخميس بني شكدال و منه الى المستشفى الإقليمي للفقيه بن صالح الذي لم يخرج عن عادته و لم يخالف الأعراف التي ينهجها، حيث ثم التخلص منها… بإرسالها في حالتها الحرجة الى “المجزرة” التي تدعى المستشفى الجهوي لبني ملال فأسلمت المسكينة الروح الى ربها بعدما لم تستطع أطرنا الصحية بالفقيه بن صالح إنقاد حياتها، نتيجة الإهمال واللامبالات والتنصل من المسؤولية و الإختباء وراء مقولة “القضاء والقدر”.

ومن هذا المنبر الإعلامي، نلح في طلبنا على السيد وزير الصحة و السيد والي جهة تادلة أزيلال لأجل التدخل العاجل بفتح مركز لمعالجة حالات التسممات، الناتجة عن لسعات العقارب و الحيات، لما تعرفه قرى ومداشر الفقيه بن صالح من غزو لهذه الكائنات السامة خصوصا في فصل الصيف.

وقد إستعملنا كلمة “نلح في الطلب” لأننا سبق ان راسلنا بهذا الخصوص، عبر رسائل بالبريد المضمون… رئيس الحكومة السيد عبد الإله بن كيران و وزير الصحة السيد الحسين الوردي و والي جهة تادلة أزيلال انذاك السيد محمد الدردوري، ولم نتلقى جوابا في الموضوع الذي كان عنوانه الإهمال يودي بحياة طفلة بعد تعرضها للسعة حية.

مجموعة الفقيه بن صالح على الفيسبوك

عدد المشاهدات :490

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي أخبار اولاد عياد

تعليقات الزوّار

أترك تعليق

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.