ذهب مع الريح

مص

تناول العديد من النقاد تحليل الرواية وأسباب نجاحها من خلال شخصياتها وأحداثها، فهي ليست رواية رومانسية خالصة بالرغم من المساحة الكبيرة التي احتلتها قصة االحب بين الشخصية الرئيسية “سكارليت” وبين “ريت باتلر”، وهي قصة حب مستحيل في مجتمع الجنوب الامريكي قبيل دخول الولايات المتحدة الامريكية في الحرب العالمية الثانية، بالرغم من تصريح مؤلفة الرواية انها لم تقصد أن تكون “سكارليت” بطلة، ولكن كان القصد تجسيد شخصية لامرأة من النادر ان نقول عنها شيئاً جيداً، كما أبدت أسفها أن الجميع يصفق لسكارليت وكأنها بطلة قومية، فهي بنظرها ليست قدوة لتحتذي بها النساء، وليست الفتاة الشاعرية وانما غلبت على شخصيتها المصالح، وعلى الجانب الاخر من تحليل الرواية يرى البعض ان شخصية “سكارليت” ليست سيئة بالمطلق فهناك جوانب حسنة في شخصيتها، فهي من ناحية تكره غريمتها ولكن ساعدتها بالبقاء على قيد الحياة، وظهرت سكارليت بالرواية لا تحب اخوتها ولكنها مع ذلك تعتني بهم، وكانت تتميز بالبخل والطمع ومع ذلك كانت تقدم المساعدات المالية لقريباتها، بالاضافة الى التزامها بكلمتها، فتجد نفسك أمام شخصية مركبة كانت تجمع صفات متناقضة، جمعت بين البراجماتية والشرف في آن واحد، فقد كان مفهوم الشرف سمة الجنوب الامريكي، وقد يكون هذا ما ميز هذه الشخصية وجذب الناس اليها، “سكارليت” جسدت حلم كثير من نساء الارض وهو التغلب على الرجال اكثر من مرة سواء في الاعمال او الحب، فقد أثبتت ان المرأة ليست ضعيفة الدماغ، جسدت قصة فتاة انانية تريد الارض ولكنها بالمقابل تفقد الحب، لنصل الى نتيجة أن هذه الشخصية المركبة القوية هي وراء نجاح الرواية، وينقلنا رأي آخر في تحليل مختلف يرى ان شخصية “ريت باتلر” ساعدت في نجاح الرواية من حيث ثباتها، فهو البطل العشيق الغني الجميل والمحظوظ الذي لا يتغير، من أول الرواية الى نهايتها، وهو بالطبع ما تتمناه جميع نساء العالم، ولكن أجمع النقاد أن من العوامل التي ساعدت على نجاح الرواية ايضاً انها تعبر عن أهم فترة من تاريخ امريكا وهي الحرب الاهلية، التي تعتبر من أسوأ الحروب في التاريخ وانتهت بهزيمة الولايات المتحدة، فتحتوي الرواية على وصف دقيق للحياة اليومية الاجتماعية في جنوب امريكا و الذي غلب عليه طابع الرق ( العبيد

عدد المشاهدات :639

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي أخبار اولاد عياد

تعليقات الزوّار

أترك تعليق

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.