الرئيسية | أخبار محلية | حصيلة مجلسنا البلدي زبالة لكل مواطن عيادي

حصيلة مجلسنا البلدي زبالة لكل مواطن عيادي

حشرتني الصدفة عندما كنت  في أولاد عياد ،فحضرت البدايات الأولى لدورات المجلس ،تساءلت في نفسي كيف هيج موضوع الزبالة أعضاء المجلس .كانت  تغزو مسامعي  كلمات المنتخبين كما لو أنهم بصدد تدبير عقد مفوض  أو إجراء استعجالي  كفيل  للنهوض بالواقع البيئي لمدينة  تكبدت الأمراض    بسبب هذا الواقع الكارثي ،هل يتذكر السكان  بداية   التسعينات حين انتشر مرض غريب ،حصد أرواح كثيرة ، سمي “السالمة”،لا يمر أسبوع دون أن نتلقى نبأ وفاة شخص ما .لازلت أذكر  حكايات نومي فوق سقف منزلنا ، السعال العميق الذي ينتابني كلما  اهتزت  الأمواج المائعة لأحواض كوزيمار وساقت  هبات و عصفات  الريح إلى أنوفنا  رائحتها المسمومة  لا ينجو منها  رضيع ولا امرأة ولا شاب ولا شيخ ، كنا نداري  ضعفنا أمام  هذا التدهور البيئي بسخرية سوداء أضحت لازمة ” المعمل كيحزق علينا  ولا حيلة بدينا  ”  ،نغطي انوفنا بالأكمام ، منا من  يبصق أو يتقيأ. كان الله في عوننا ، منا من هاجر إلى الأبد ومنا من لم يهجر وهو الآن   يحمل كرها  لكوزيمار   .عود على بدء، صرخ نائب كما لوأنه يستطيع لأمر الزبالة شيئا ” سننقلها الى  ..وسننننننننن” رد آخر ” الزبالة مشكلة ..خاصها ” تشابكت الأصوات” ها  هو هي ها هاو هي هو” إلى أن انتهت بالله ينعل لحمار بوك والله ينعل جد بوك   وا الشفار وال….. هكذا انتهت  الدورة.مرت  السنين  وخنزنا معروض للمسافرين  على الطريق الرئيسية الرابطة بين بني ملال ومراكش قرب معمل كوزيما ر وخلف أحواضه المائعة يؤسسان تحالف التلوث واستهداف صحة الناس . يراها السياح وأولاد لبلاد .لا الهاوهوات نجحت ولا الزبالة رحلت  المهم أننا نعرض منجزاتنا دون خجل لكل العابرين أجانب ومسؤولين فقراء  كانوا أم أغنياء  يطلون علينا من حافلاتهم المكيفة أو المهترئة من سيارتهم الفخمة أو سيارتهم المهترئة ،سلعتنا معروضة للغادي والرائح. .الجديد اليوم في قضية الوضع الكارثي  هو أن عدوى الزبالة زحفت  إلى الشوارع ورؤوس الأزقة وأمام الأبواب ، الزبالة في كل مكان ولكل مواطن عيادي زبالته  .هذه حصيلة انجازات  المنتخبين زبالة لكل مواطن ونترك لكم واسع النظر  والبصر لتتطلعوا على حقيقة ما نقول . مجلسنا البلدي حكيم وحكمته في تدبير أمورنا ” الفيل اسيدنا الفيل مال الفيل ؟ الفيل اسيدنا الفيل، مال الفيل ؟ والفيل اسيدنا  الفيل   ، ومال الفيل يا عباد الله  ؟  خاصاه فيلة يا سيدنا “

2014-07-29 10.21.55

عدد المشاهدات :954

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي أخبار اولاد عياد

تعليقات الزوّار

تعليق واحد في “حصيلة مجلسنا البلدي زبالة لكل مواطن عيادي”

  1. إن الآلة الوحيدة التي تقدر على حل المشكل مريضة وهي جيسيبي التي تزيل الروائح و الأوساخ غير أن رئيسنا الحبيب يحفر بها الجبل بالقرب من دائرته و التي يساعد فيها على حفر السيسان لكل من أراد البناء من منتخبيه و حتى العشوائي .حسبنا الله ونعم الوكيل.

أترك تعليق

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.