مصادر من حزب الاستقلال عن تحركات كواليس في الحزب تروم إلى إسقاط شباط

تحدثت بعض المصادر من داخل حزب الإستقلال، عن تحركات في كواليس الحزب، تروم إل إسقاط شباط من أعلى هرم قيادة الإستقلاليين، موضحة أن إتصالات تجرى بين عدد من قيادات هذا الحزب، هدفها الإطاحة بحميد شباط من خلال إرغامه على تقديم إستقالته أو تنظيم إنقلاب أبيض عليه قصد إبعاده عن هياكل أعرق حزب في المغرب.

وحسب ذات المصادر، فإن صقور حزب الإستقلال، أجمعوا من خلال إتصالات مكثفة، على أن تراجع حزبهم خلال إستحقاقات الرابع من شتنبر الجاري، يرجع بالأساس إلى تحركات أمينهم العام و خرجاته الإعلامية، حيث إبتلع الطعم الذي وضعه له بنكيرن على مدى ثلاثة أشهر، و خرج عن سياق مهامه الأساسية كأمين عام لحزب علال الفاسي.

كما تداول صقور الإستقلال، قرار الإنسحاب من الحكومة، الذي لم يضف أية نتيجة تذكر لصالح الإستقلاليين، بالإضافة إلى تشتيت قواعد الحزب و تفتيت قوته من خلال فتح جبهات و صراعات مجانية مع عدد من الأحزاب كان من المفروض تجاوزها، وهو ما جعل مكانة الحزب تتقهقر شيئا فشيئا، قبل أن تصل إلى فقدان الأمين العام لعمودية فاس بنتيجة لم يسبق للحزب أن تلقاها منذ تأسيسه.

المصادر ذاتها، تحدثت عن دعوة إلى عقد مؤتمر استثنائي للحزب، تناقش فيه مجموعة من النقاط من بينها انتخاب أمين عام جديد للحزب، متحدثة عن إمكانية ترشيح حمدي إبراهيم ولد الرشد، إبن أخ حمدي ولد الرشيد، منسق الحزب بالأقاليم الصحراوية، لتولي هذه المهمة، فيما أنه من المفترض أن يتم تقديم عبد الواحد الفاسي، لنفس المنصب.

عدد المشاهدات :429

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*