تأجيل دورة فبراير إلى موعد آخر‏

كعادتها لم تعقد دورة فبراير لعدم اكتمال النصاب القانوني رغم أهمية جدول أعمالها. التأهيل الحضري في قاعة الانتظارلكن المعارضة تأبى انصاف المدينة و الرئيس اليوم يريد اقتراحات قصد تفعيلها وليس معارضة من أجل ربح الوقت .نتمنى أن تكون الدورة حاسمة في مثل هذه المواضيع و نتمنى أن يحضرها سكان معنيين بهشاشة الواقع الحالي و نتمنى أن تتدخل كل الوسائل لتغيير واقع سلبي بمنتخبين لا يرقون لمستوى تطلعات الساكنة .كفى من اللاقانون و غسل الأدمغة من أجل التحكم في الأصوات الانتخابية و على الساكنة أن تعرف بأن القانون السبيل الأمثل لتنمية محلية جيدة و حكيمة .

 

عدد المشاهدات :522

2 تعليقان

  1. lah ihdihom wala idhihom 3lina

  2. حسبنا الله ونعم الوكيل
    اللهم اجعل أولاد عياد بمأمن من مثل هؤلاء أين أنتم يا مثقفيها سكتتم حتى نسبتم للجهل خوفا من أن يصفوكم به

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*