الرئيسية | اخبار | د.سعد الدين العثماني :الجهوية الموسعة شكل من اشكال الحكم الذاتي في سرعته الأولى

د.سعد الدين العثماني :الجهوية الموسعة شكل من اشكال الحكم الذاتي في سرعته الأولى

في اطار اللقاء التواصلي المفتوح مع ساكنة الداخلة المبرمج ضمن أنشطة الملتقى الجهوي الأول لشبيبة الحزب ، افتتح الدكتور سعد الدين العثماني عرضه مؤكدا أن البلاد توجد الآن بين الإنتقال والتأسيس ، وهو ما يستوجب في نظره ضرورة استحضار روح التشارك والإنصات المتبادل ،وما يعضد هذا التجند هو الإعلان الرسمي الوطني القاضي بكون خيار الجهوية الموسعة خيارا حاسما أرضيته دستور 2011 ، الذي وضع مجمل التوجهات العامة التي تشكل الأساس الإجرائي لمفهوم الجهوية الموسعة . من هنا استند الدكتور على الدستور في شرحه وتبسيطه بعيدا عن كل تهويم أو تنظير. ما دام الفصل الأول من دستور المملكة قد رسم الإطار العام .، والفصل 153 اوضع الأليات الإنتخابية المتبعة في افراز أجهزة الجهة ( المجالس الجهوية ،و المجالس الجماعية )،بتنصيصه على أسلوب الإقتراع العام المباشر الكفيل بتحجيم وتقزيم حظوظ الفساد الإنتخابي انطلاقا من توسيع القاعدة الإنتخابية وتيسير افراز نخب جديدة. وفي الفصل 140 تم التنصيص على اختصاصات الجهة المحصورة في ثلاثة :
* اختصاصات ذاتية.
* اختصاصات السلطة المركزية .
* اختصاصات منقولة من الدولة إلى الجهات
فالجهوية حسب الدكتور آلية إدارية تخضع لعملية التطور المرتبطة بالحكامة الجيدة وحسن التدبير . كما هو الشأن في اسبانيا التي لم تكن جهويتها في مراحلها منذ سنة 1978 هي نفسها الآن .أما الفصل 140 فقد نظم مداخيل الجهات ، التي تنقسم إلى صنفين من المداخيل ، مداخيل ذاتية وأخرى منقولة مركزيا ، وكل اختصاص منقول مركزيا تنقل ميزانية خدماته إلى الجهة ، هذه المعطيات الدستورية هي أرضية ستشكل أفق الإنتخابات المزمع عقدها في أواخر 2015، والقانون التنظيمي للجهات هو الآن محط تداول ونقاش بين الفاعلين السياسيين . وتظل المرتكزات العامة للجهوية الموسعة هي :
*التقسيم الجهوي المراعي للتوازن بين الجهات .
* الوحدة في إطار نظام المملكة المغربية .
*التدرج في التنزيل حتى لا ترتبك الخدمة العامة.
* التضامن بين الجهات . وقد ورد في الفصل 142 التنصييص على صندوق التأهيل الإجتماعي من أجل سد العجز التنموي بالجهات التي همشت بفعل سياسي أو جغرافي أو اقتصادي .. وكذلك صندوق التضامن بين الجهات طالما هناك جهات غنية وأخرى فقيرة .
فالجهوية الموسعة بمرتكزتها القوية تظل منظومة متناغمة نجاحها رهين بتحريك جهود التنمية .
غير أنه ثمة هواجس تطرح بشأن التعامل معها هل سنحافظ على نفس الجهات ، وهل ستحتفظ بعض الجهات بامتيازاتها السابقة ..أكد الدكتور أن الجهات الثلاث بالصحراء سيحافظ عليها مع تعديلات بسيطة ، وسيتم الحفاظ على امتيازاتها السابقة كتحفيزات .وفي حديثه عن علاقة الجهوية الموسعة بالحكم الذاتي اعتبر الجهوية شكلا من اشكال الحكم الذاتي في سرعته الأولى ،بينما يظل الحكم الذاتي المتفاوض عليه شكلا أرقى ، وهو مبادرة جيدة تم تثمينها دوليا .

عدد المشاهدات :353

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي أخبار اولاد عياد

تعليقات الزوّار

أترك تعليق

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.