الرئيسية | أخبار محلية | أولاد عياد الفقيه بن صالح: هل سيضع جدول أعمال دورة فبراير أولاد عياد في الواجهة؟

أولاد عياد الفقيه بن صالح: هل سيضع جدول أعمال دورة فبراير أولاد عياد في الواجهة؟

بعد النجاح الكبير الذي حققه رئيس المجلس البلدي   بانتزاعه التصويت على ميزانية 2014 ،و تزكية   سلطات الوصاية لمحضر الدورة .يبدو أن دورة فبراير ستضع أولاد عياد في الواجهة ،إذا ما اصر الرئيس على انتزاع مقررات المصادقة بشأن كافة نقط جدول الأعمال المطروحة .المعارضة   تعتبر جدول الأعمال المطروح هو جدول أعمال الرئيس  طالما لا يتم مناقشة النقط داخل المكتب المسير  أو داخل اللجان.وعدم  برمجة  اقتراحات المعارضة في جدول الأعمال . وبالتالي فجدول الأعمال المطروح انفرادي وأحادي النظرة والتوجه .ثمة استغرابات تطرحها المعارضة بشأن ادراج نقط تحتاج إلى تفعيل  مقررات مرتبطة بها .  خاصة نقطة كراء الحوانيت والمقهى . تقول المعارضة بأنها طالبت الرئيس بتفعيل المحطة  ،وتتساءل عن سبب تماطله ،وتستغرب في الآن نفسه ادراج نقطة كراء المقهى والحوانيت المجاورة لها  رغم أنها مرتبطة صميميا بتفعبل المحطة . وتتساءل في الآن نفسه  حول ادراج نقطة تجويل الأراضي السلالية إلى أراضي جماعية ,والرئيس يعلم أن  الإطار القانوني لتصفية الوعاء العقاري لأولاد عياد  لازال عالقا . فتحفيظ ماتم تفويته لازال  إشكال عويصا من حيث المعاير االمتبعة .ويحتاج إلى دراسة دقيقة للبنية الإجتماعية والإقتصادية للأحياء حتى لا يتحول إلى جحيم تحرق ناره  تجار الإنتخابات الذين جاءوا بالتحفيظ مكلف ماليا ولم يأتوا بتنمية ميزانيتها  مطروحة في الطريق يراها كريط وكريط. وملف الأراضي السلالية من  الملفات التي يستوجب تناولها بنظرة  تنموية،  فإذا كانت عملبة تفويتها قد كلفت   الجماعة ميزانة ضخمة فمن المفروض أن تعود الأموال المودعة باسم ذوي الحقوق في صندوق تشرف عليه وزارة الداخلية .إلى أولاد عياد في إطار مشاريع اسثمارية أو انتاجية تستفيد منها  الجماعة السلالية  مباشرة بدل أن تظل رهينة الإنتظار ، وهذا هو التناول الجقيقي لملف رالأراضي السلالية وهنا تطرح فعالية النواب السلاليون من جديد وقد شاهدنا احتجاجات عارمة مطالبة بإعادة انتخاب النواب الذي لم يستثمروا أموالهم فيما يعود نفعا عليهم ثانيا الأراضي السلالي المتبقية   عملية تفويتها ستفتح الجماعة السلالية على مشاكل عدة منها :

–  عدم حضور النواب السلاليون.

-النزاعات بين الجماعة السلالية والإدارة العومية( الملك الغابوي،الملك الخاص للدولة,أراضي الأوقاف والإحباس)

– وهل تطبيق المساطر يضمن  الحفاظ على الخصوصيات القانونية لأراضي السلالية.

أما الحساب الإداري فهو الحساب الإداري الرابع الذي سيتم رفضه ,وبالتالي يستوجب ايفاد لجنة افتحاص مركزية للبث في نازلة غريبة بأولاد عياد.فمنذ بداية التجربة ظلت الدورات تخضع لتفادي السكتة القلبية لميزانية الجماعة بتصويتها على فصول الإنعاش والمازوط والتلفون ويبقى التأهيل الحضري في تقديرنا الخاص  يستوجب التفعيل ما دام نفعه  كبير على مدينة في حاجة ماسة إلى التفاتة تنموية جريئة.

 

 

عدد المشاهدات :759

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي أخبار اولاد عياد

تعليقات الزوّار

2 تعليقان في “أولاد عياد الفقيه بن صالح: هل سيضع جدول أعمال دورة فبراير أولاد عياد في الواجهة؟”

  1. جدول الأعمال مقترح من أربعة نواب إضافة إلى الرئيس ولم يحضره سوى نائبين مواليين للمعارضة و الاقتراحات لم يقدمها أحد و بالتالي سياسة العصا فالرويضة قرار تفويت الأراضي ساري المفعول وقد حدد ثمن 5 دراهم لتمليك الأراضي للسكان وهذا قرار جريء وفيه مصلحة فقراء المدينة بالتالي الكل سيحفظ أرضه بثمن صادم للمعارضة التي تنوي الاغتناء من هذا الملف و الرئيس الحالي همه الوحيد هو تمرير المقترح من أجل المدينة وبالتالي استرجاع أموال الجماعة من أجل تنميتها فقط و انصاف ساكنتها . و الجبل يجب ضمه لأنه خرب باستغلاله من طرف أصحاب المقالع لذلك لا يريدون بيعه أو تفويته.كفى قد حان الوقت لتصحيح التاريخ بهذه المدينة .

  2. باركا علينا من الوعود الكادبة قهرتونا اي جمع كيخرج بنتيجة 0 عﻻش معارضة ديما دايرا لعصا ف رويضة وعباد الله واش اوﻻدعياد ما شي بﻻدكم واش ما عندكمش الغيرة عليها
    الله يهديكم فيقو شويا راه الناس تقرات وزمان ديال الرشوة و الحقد على بعضا مشا الله يخد فيكم الحق كاع لي ساهم ف اخريب اودعياد من قريب وﻻ بعيد

أترك تعليق

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.